التغيير : الخرطوم 
سجل الجنيه السوداني انخفاضا قياسيا امام الدولار الامريكي ليصل حاجز 44 جنيها مقابل الدولار في تعاملات السوق الموازي السبت ، وسط توقعات بوصوله حاجز ال50 جنيها هذا الاسبوع. 
وقال تجار عملات اجنبيه ” للتغيير الالكترونية” ان سعر الجنيه امام الدولار شهد تقلبات كثيرة وزيادات مضطردة يوم السبت لتصل الي 44 جنيها في التعاملات. 
وتاتي هذه الزيادات بالرغم من الاجراءات والقرارات الحكومية التي اتخذتها من اجل وقف تدهور العملة الوطنية وشملت اعتقال كبار تجار العملات الاجنبية والزج بهم في السجون وتحديد سقف لسحب الاموال الوطنية من البنوك، بالأضافة الي عقد اجتماعات أسبوعية برئاسة الرئيس عمر البشير لمتابعة الامر. 
وقال احد التجار بعد ان طلب عدم ذكر هويته ” شهد السوق زيادات كبيرة في منتصف النهار، ووصل الامر ذروته مع نهايته عندما ازداد الطلب علي الدولار تحديدا بشكل مفاجئ ما دعا الي وصول سعر البيع الي 44 جنيه”. 
واضاف ” أتوقع ان يصل سعر البيع الي 50 جنيها خلال هذا الاسبوع بعد الطلب المستمر علي شراء الدولار من قبل الشركات والافراد الذين يجعلون منه كملاذ آمن بعد ان استمر الجنيه في الانخفاض”.