التغيير: الخرطوم
قالت هيئة الدفاع المكلفة من أسرة المعتقل هشام محمد علي (ود قلبا ) أن نيابة أمن الدولة وجهت تهما له تحت المواد 57/53/51/50 من القانون الجنائي والمادتين 15 ، 17من قانون جرائم المعلوماتية لسنة 2007 .
وقال عضو الهيئة التيجاني حسن في بيان ممهور باسمه أنهم تقدموا بطلب لنيابة أمن الدولة  لمقابلة موكلهم بعد تحويله للنيابة إلاأنهم رفضوا بحجة عدم إكتمال التحري على أن ينظر في طلبهم يوم الثلاثاء القادم .
وفي سياق ذي صلة تقدمت هيئة محامي دارفور بشكوى ضد السعودية لتسليمها للناشط الحقوقي  هشام علي وعدد من النشطاء قبله للفريق المعني بمسألة الإحتجاز التعسفي في الأمم المتحدة .
وجاء في الشكوى  أن السعودية صادقت على إتفاقية مناهضة التعذيب منذ العام 1997 وهي ملتزمة بموجب أحكام المادة (3) بالا تمارس التعذيب أو تسلم أي شخص موجود في أراضيها إلى دولة يمكن أن يتعرض فيها للتعذيب وإساءة المعاملة حال ترحيله .
وطالب محامو دارفور بمساءلة السعودية وتصحيح أوضاع حقوق الإنسان المهدرة بعدم السماح بالتمترس خلف عدم المصادقة على إتفاقية مناهضة التعذيب والتحفظ على بعض بنودها .
واعتقلت السلطات السعودية المدون المقيم بأرضها  والذي نشط في نشر تحقيقات عن فساد مسؤولين ونافذين في الدولة ؛في نوفمبر من العام الماضي .وقامت بتسليمه لجهاز الأمن والمخابرات الوطني السوداني في مايو الماضي.
ورشحت انباء عن تعرضه لتعذيب شديد ألا أن المحامي التيجاني حسن ذكر أن أسرته إلتقته قبل أيام  وبدا في صحة جيدة .