الدمازين:وكالات

استدعى مكتب جهاز الأمن السوداني بمدينة الدمازين عاصمة ولاية النيل الأزرق مدير مكتب وزير التخطيط العمراني بدر الدين الجزولي، ومدير عام الوزارة مصطفى داؤود الأسبوع الماضي، وذلك على خلفية رفض مدير مكتب الوزير تصديق 5 قطع أراضي سكنية إستولى عليها جهاز الأمن لصالح عدد من الضباط المنتسبين له بالولاية.
و أكدت مصادر موثوقة للـ “المراسل“ أن جهاز الأمن بالولاية استدعى كل موظفي الوزارة إلى مقر رئاسته وأجبرهم على تكملة الإجراء داخل مباني الأمن بالولاية في خطوة وصفت بالتعسف، كما أكدت المصادر انه تم توزيع الخطة الإسكانية المحددة بعدد (15) قطعة سكنية على كبار الضباط التابعين للولاية.

و بينت المصادر أن السيد بدرالدين الجزولي مدير مكتب وزير التخطيط العمراني بولاية النيل الأزرق قد أوقف تصاديق لخمسة قطع أرض سكنية كان قد طالب بها مدير جهاز الأمن بالولاية بمربع (42) لمصلحة منسوبي الامن قبل تدخل مدير جهاز الأمن بالولاية و إجبار الموظفين بوزارة التخطيط العمراني على إكمال الإجراءات و التصديق داخل مباني جهاز الأمن و من ثم إجراء المسوحات الهندسية و توزيع و تسليم كامل الخطة الإسكانية لمنسوبيه كما موضح أعلاه.