قامت فرق تفتيش مختصة، بالتنسيق مع السلطات العدلية، بمراجعة حسابات بنكية بماليزيا تتبع لعدد من الشركات والمسؤولين والأفراد، وتحصلت على بعض المستندات التي تشير إلى وجود تجاوزات.

وأورد المركز السوداني للخدمات الصحفية التابع لجهاز الأمن، أن مراجعة الحسابات جاءت بغرض الإطلاع على حركة عمليات الإيداع والسحب في قضايا تتعلق باستغلال النفوذ والتعامل بالنقد الأجنبي وغسل الاموال وغيرها من الإتهامات.

وفسر المركز الصحفي الأمني  أن مراجعة الحسابات جاءت بغرض الإطلاع على حركة عمليات السحب والإيداع في قضايا تتعلق بإستغلال النفوذ والتعامل بالنقد الأجنبي وغسل أموال وغير ذلك من الإتهامات .
ورشحت انباء وتقارير صحفية في السنوات الماضية عن أن أموال النافذين المودعة في البنوك الماليزية تجاوزت 13 مليار دولار وأن الشركات السودانية المستثمرة في ماليزيا يتبع جلها لإسلاميين وتعمل في مجال إدارة العمليات النفطية والاستيراد بماليزيا أو السودان على أنها شركات ماليزية
.كما يمتلك هؤلاء المسؤولون عقارات ضخمة  وحول معظمهم أعمالهم وأسرهم ليستقروا في ماليزيا .