التغيير:الخرطوم

اتهم رئيس اللجنة الثورية العليا  لجماعة “انصار الله”,محمد على الحوثي  الحكومة السودانية بالتكتم على الجنود السودانين الذين قتلوا باليمن  وعدم إخبار اسرهم   بوفاتهم.

وقال الحوثي في سلسلة تغريدات على تويتر، إنه “على النظام السوداني إن كان يحترم ميليشياته ومجنديه الالتزام بالقوانين التي أقرها وأن يبلغ أسر مرتزقته ممن قتلوا في اليمن”.

وتابع الحوثي: “قيادة مرتزقة السودان باليمن لا يخطرون أسر المشاركين بالعدوان بقتلاهم من الجنود والضباط  فيما اللائحة تنص بوضوح على أنه إذا تأكد استشهاد أحد أفرادها لحظة وفاته يتم تبليغ أسرته في الساعة ذاتها والشروع فورا في الإجراءات المالية، وهو ما يؤكد الإهمال المتعمد لمتابعة من يزج به في المعركة”.

واختتم تغريداته قائلا: “أم أن نظام السودان سيتفيد من هذه الأموال لتغطية عجز العملة الأجنبية قبل الدفع لأسر القتلى المشاركين بالعدوان أو تحايل من القيادات العسكرية عليهم، أو إنها من الحقوق السعودية للسودان وأن تصريحات فهد بن تركي بحل مشاكلهم كانت للإعلام وتخفيف التوتر وما زال هؤلاء المرتزقة بلا حقوق ويقاتلون دينا”.

ويشارك السودان بآلاف الجنود من ثلاثة سنوات  ضمن قوات التحالف التي تقودها السعودية ضد قوات الحوثيين المدعومة من ايران.  وتتجاهل الحكومة الاستفسارات عن عدد قتلاها في اليمن.

واعلن قائد قوات الدعم السريع ,محمد حمدان “حميدتي” في تصريحات نادرة  العام الماضي عن مقتل نحو 412 جنديا سودانيا في القتال الدائر باليمن ,من ضمنهم 14 ضابطا. غير أن تقارير تشير إلى ان  قتلى السودان اكبر من الارقام المعلنة .

وبحسب احصائيات حقوقية أدت الحرب في اليمن الى مقتل نحو 37 الف شخص من المدنين والعسكرين وتشريد نحو مليوني شخص منذ بدايتها في 25 مارس 2015.