التغيير : قرشي عوض

جرفت السيول التي اجتاحت مدينة النهود غربي البلاد مساء أمس واستمرت لمدة ساعتين، جثثاً لاشخاص مجهولين ،  وما زالت اخرى تحت الانقاض اثر الدمار الشامل والجزئي لاحياء واسواق المدينة. وقد تم اخراج جثة لمواطنة من شرطة السجون بعد انهيار السجن وهروب المساجين.

وأكدت مصادر “التغيير الإلكترونية” ان قوة السيول لم تشهد البلاد مثلها منذ عام 1952وبحسب المشاهدات فان بعض الاحياء تدمرت تدميراً كاملاً  مثل حي الشايقية  وابو سنون وكثير من المربعات. كما حدث تدمير جزئي لاحياء ابو دقل  وابورنات  والمناصرة  والوحدة والنصر. و انهارت اجزء من السوق الكبير  وسوق القرضاية والمنازل التي من حوله وسقطت الكثير من الدكاكين والمخازن ولازال هنالك العديد من الاشخاص تحت الانقاض. وتم اخراج فرد شرطة السجون بثينة صالح. كما جرفت السيول جثة لمجهول وجدت تحت كبري الابيض واخرى قرب منزل المعتمد.