التغيير: سنار

وجهت محكمة جنايات سنار برئاسة القاضي أشرف عبد المجيد الاتهام رسميا لنائب الأمين العام للحركة الاسلامية بولاية سنار عثمان الزين  تحت المواد 160 ،64 ، 144 من القانون الجنائي المتعلقة بإثارة الكراهية ضد الطوائف والإرهاب والاساءة والسباب صباح الخميس 26 يوليو في القضية المرفوعه ضده من قبل رحال تيه العامل بمحطة للوقود في سنار.

وحددت المحكمة التي انعقدت وسط إجراءات أمنية مشددة الأول من أغسطس القادم لمواصلة  القضية المثيرة للجدل.

وكان عثمان الزين القيادي الإسلامي وجه إساءات عنصرية للمواطن رحال تية الذي يعمل في محطة الوقود وحقر قبيلته وهدده بالقتل لأنه منعه من تجاوز الصف ورفض أن يعطيه وقودا مالم يلتزم بالنظام .

وشهد عدد ممن حضر الحادثة مع تية في المحكمة بعد أن قام بفتح بلاغ ضد الزين .

واحتشدت جماهير غفيرة من مدينة سنار وقومية النوبة التي ينتمي لها الشاكي في المحكمة . وحدد القاضي جلسة للإستماع الى شهود الدفاع مطلع أغسطس المقبل .

وعلمت “التغيير الإلكترونية”  من مصدر موثوق أن وساطات جارية من الحزب الحاكم تحاول إثناء رحال عن المحكمة والتنازل عن القضية بمقابل مادي مجزي ،وأنهم أرسلوا له قيادات من قبيلته للتأثير عليه إلا أنه رفض لأنه يعتبرها قضية قومية بأكملها وليس فردا واحدا.