اثيوبيا:وكالات

 

قالت الشرطة في اثيوبيا ان مدير عمليات البناء سد النهضة قتل أمس الخميس رميا بالرصاص في هجوم في وضح النهار.

وكان سيمنغنيو هو المسؤول الاول عن المشروع الضخم القريب من الحدود  الشرقية السودانية والذي اثار مخاوف البلدان المستفيدة من مياه النيل.

وقال مفوض الشرطة الاتحادية في مؤتمر صحفي ان سيمنغيو بيكلي تعرض لاطلاق نار في الجانب الايمن من رأسه.وعثر على السلاح المستخدم في مكان قريب بالمنطقة

 

وأظهرت صور منشورة على مواقع التواصل الاجتماعي سيارة من طراز تايوتا ذهبية اللون وقد كسر زجاح نافذتها الخلفية.

 

في سياق متصل أكد مصدر اثيوبي لفضائية المدارية أن اغتيال سيمنقو  كان بهدف اخفاء معلومات عن فساد كبير في ملف سد النهضة.

وكشف المصدر عن ان مكتب سيمنقو بموقع سد النهضة تعرض لحريق متعمد قبل اربعة ايام فيما هناك شكوك حول اختفاء الوثائق الخاصة بعمليات الصرف على البناء. واضاف ان هناك ارهاصات عن اختفاء ملايين الدولارات من حساب السد.

 

وقطع المصدر في حديثه للمدارية ان موت سيمنقو يعني دفن كل المعلومات في هذا الملف.

يشار الى ان المهندس القتيل سيمنقو بيكلي ينحدر من قبيلة الأمهرا التي تعتبر اقرب للأرومو التي ينتمي لها رئيس الوزراء أبيّ أحمد

وتبلغ تكلفة بناء السد 4 مليارات دولار ومن المتوقع ان ينتج 6 الاف ميغاوات من الطاقة الكهربائية ،مايعادل انتاج ستة مفاعلات نووية.