التغيير الالكترونية: قرشي عوض:

دخلت مدينة النهود غرب كردفان  يومها الرابع وأهلها يعيشون أزمة إنسانية كبيرة  بسبب كارثة السيول والأمطار فيما لم تهب أي جهة رسمية لنجدتهم.

في السياق  دعت منظمة بشائر النهود الخيرية بالخرطوم كل أبناء المدينة الى اجتماع يوم الخميس “بدار حمر” بالخرطوم للتفاكر حول نجدة أهلهم في ظل غياب الدولة.

وذكرت مصادر “للتغيير الإلكترونية” من هناك ان الحكومة لم تقم  باي تحرك لحل مشاكل الماء والصحة والغذاء.  كما لم تتقدم أي منظمة طوعية لسد هذا الفراغ ولا يوجد  غير النفير الشعبي. الناجم عن تضافر جهود السكان.

وبحسب تصريحات معتمد النهود فإن 2,500 اسرة قد فقدت المسكن، بسبب انهيار 1171 منزل. وقد تأثرت 10 احياء من اصل 27 حي.