التغيير: وكالات

أفادت صحيفة إسرائيلية بأن إدارة الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، أرسلت أموالا لمنظمة سودانية على علاقة بتنظيم “القاعدة”.

وذكرت صحيفة “يسرائيل هايوم” العبرية، الصادرة يوم السبت، أن إدارة الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، أرسلت 200 ألف دولار لتنظيم “القاعدة” عبر منظمة سودانية.

وأكدت الصحيفة العبرية أن الإدارة الأمريكية لم تقم بمثل هذا العمل من قبل، وبان إدارة الرئيس الأمريكي الحالي، دونالد ترامب، قد نفت عن نفسها إرسال مثل هذه الأموال خلال ولايته، وبأن إدارة أوباما نقلت هذه الأموال في العام 2014.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على الخرطوم، في 1997، لاتهامها بدعم مجموعات متطرفة، بما فيها تنظيم “القاعدة”، الذي أقام مؤسسه وزعيمه السابق، أسامة بن لادن، في السودان في الفترة من 1992 إلى 1996.

وخفف الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، العقوبات في يناير 2017 على أن ترفع نهائيا بعد ستة أشهر، لكن خلفه، دونالد ترامب، مد مهلة المراجعة حتى 12 أكتوبر. ولم يُرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب، حتى الآن.