التغيير : الخرطرم 

أعلن جهاز المخابرات السوداني عن تحريره لقوة عسكرية مصرية كانت محتجزة في جنوب ليبيا، في وقت أكد فيه الجيش المصري ان القوة كانت تائهة

وأعلن جهاز الأمن والمخابرات السوداني عن تحرير قوة عسكرية مصرية كانت مختطفة من قبل من وصفهم “بالمتفلتين” في ليبيا. 

 

وقال مسؤول الإعلام بالمخابرات السودانية محمد حامد تبيدي  خلال مؤتمر صحافي بمطار الخرطوم  الخميس  ان العناصر المفرج عنهم تضم ضابطا وأربعة جنود، مشيرا الى ان عملية الاختطاف تمت على الحدود الليبية المصرية المشتركة. 

 

وأضاف ان عملية التحرير استغرقت عدة ايام  في منطقة بجنوب ليبيا وبتنسيق بين الاجهزة الامنية بين البلدين وان العملية تمت بسلاسة ودون اي خسائر.  

 

واعتبر عملية التحرير نتاجا للتنسيق المشترك بين اجهزة مخابرات البلدين

 

ووصل الوفد المفرج عنه الى مطار الخرطوم قبل ان ينقلوا بواسطة سيارات إسعاف الى احدى المستشفيات التابعة للمخابرات السودانية

 

ولم يسمح لوسائل الاعلام التي تمت دعوتها لتغطية الحدث بتصوير الأفراد المفرج عنهم كما جرت العادة في مثل هذه المواقف

 

في الأثناء، اكد الجيش المصري في بيان له ان القوة العسكرية كانت في دورية قبل ان تتوه، ولم يشر البيان  الى عملية الاختطاف

ونشر المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة المصرية، تامر الرفاعي، رسالة شكر للقوات المسلحة السودانية عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك قال فيها: “تتقدم القوات المسلحة المصرية بالشكر والتقدير للقوات المسلحة السودانية وأجهزة الأمن في معاونة القوات المسلحة المصرية في عودة الدورية المفقودة “.

.