التغيير: ود مدني

 نظمت الشرطة العسكرية بود مدني  حملة ملاحقة ضد ” الكابوريا والسيستم وتصفيفات الشعر الأخرى، وشملت الحملة ضرب الشباب  فيما وصف أهالي المدينة العملية بالانصرافية.

واكدت مصادر التغيير الإلكترونية” هناك ان عربات الشرطة جابت أسواق المدينة والقت القبض على الشباب  وقصدت تشويه حلاقة الرأس كما اعتدت عليهم بالضرب وهددت من اعترضوا باخذهم الى السجن، مما قاد الى تذمر وسط الاهالي الذين اعتبروا العملية انصرافية.  واعتبروا أن  الهدف لفت الانظار بعيداً عن الازمات التي تمر بها الولاية التي تعاني من كوارث الخريف  وغرق القرى  وانعدام المواصلات  وانهيار المدارس.