التغيير: نيالا

تجددت الاشتباكات بين قوات حميدتي وموسى  هلال التي تم دمجها في قوات الدعم السريع إبان عملية نزع السلاح التي قادت الى اعتقال الاخير.

وذكرت مصادر “التغيير الالكترونية” أن أحد أفراد “الدعم السريع” أطلق  النار ليلة أمس على جريح من قوات موسى هلال  واراده قتيلاً في الحال داخل مستشفى نيالا، والذي كان قد نقل إليه وسط حراسة مشددة من قبل الشرطة وقوات الدعم السريع اثر اشتباكات وقعت السبت الماضي بين المجموعتين راح ضحيتها 4 من قوات حميدتي بينهم ضابط.