التغيير: الخرطوم

 

فيما أشاد المنسق العام لتيار الامة الواحدة محمد علي الجزولي بطريقة تعامل جهاز الأمن والمخابرات معه إثر اعتقاله  على خلفية موقفه الرافض لإعادة ترشيح المشير عمر البشير كشف الجزولي عن تهديدات من أحد أقارب البشير بتسليمه الى الأمريكيين ليسجن في غوانتنامو.

وقالت مصادر صحفية ان عناصر من الامن اقتادت   الجزولي من مكتبه بالرياض بالخرطوم  ظهر أمس الثلاثاء الى جهة  مجهولة.

إلا أن بيانا  منسوباً إلى الجزولي أشار الى اطلاق سراحه بعد تحقيق قصير وصفه بأنه أقرب الى الحوار.

وكان الجزولي  أعلن مواقف مساندة لتنظيم داعش وأشرف على جمعية دينية في جامعة مأمون حميدة ينشط أعضاؤها في داعش.

واعتقل جهاز الأمن والمخابرات الجزولي مرتين.

وكتب الجزولي قبل ايام  على صفحته بالفيس بوك منتقدا ورافضا  تدخل الاجهزة الامنية في امر ترشيح البشير  مشيرا انه عمل سياسي  ولا يجوز لهم التدخل . وحمل البشير مسؤولية انهيار الوطن والفساد .