التغيير: قرشي عوض

احتج مزارعو مشروع كساب بسنار على عقد الشراكة الموقع بينهم وشركة الاقطان نسبة لتدهور قيمة العملة .

وقال مصدر “للتغيير الإلكترونية” ان الاتفاق الاولي كان يقضي بان تدفع الشركة 3000 جنيه للقنطار، وقد سلم المزارعون محصولهم لكن الشركة لم تفي بدفع مستحقاتهم التي كان مقرراً لها شهر مايو الماضي. والان أصبحت القيمة الفعلية للمبلغ 2300 جينه نسبة لتدهور قيمة الجنيه.  وقد صرح احد المزارعين بانهم لا يستطيعون تحضير الارض للموسم الجديد لعدم الامكانيات.

وتسمى طريقة شراء المحصول عند زراعته باسم “الشيل” وكانت تستخدم قديما وتعتبر غير منصفة لأنها لاتضع في الحسبان تغير سعر العملة.  

والان اصبحت تستخدمها البنوك التجارية  والشركات الزراعية الكبرى، بحسب خبير في الاقتصاد الزراعي