التغيير : الخرطوم

استبق تحالف المعارضة في جنوب السودان، حفل توقيع اتفاق السلام المقرر في الخرطرم الأحد بإعلانه رفض الاتفاق.

وأعلنت الحكومة السودانية  التي تتوسط بين الفرقاء في جنوب السودان  الجمعة انها أكملت كافة ترتيباتها من اجل التوقيع النهائي لاتفاق السلام بحضور رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت وزعماء دول ايغاد والرئيس الرواندي – الرئيس الحالي للاتحاد الافريقي – وممثلين عن منظمات دولية.

وقال تحالف المعارضة في بيان الجمعه اطلعت عليه ” التغيير الالكترونية” ان الوساطة أبلغتها رفض جوبا لملاحظاتها في مسودة اتفاق تقاسم السلطة.

واضافت ” نحن لا نستطيع التوقيع على الاتفاق بشكله الحالي ومع ذلك فاننا مستعدون للتوقيع متى ما تمت معالجة شواغلنا بواسطة الوساطة”.

ويتكون تحالف المعارضة بجنوب السودان من أحزاب سياسية معارضة والمجوعة التي تعرف بالمعتقلين السابقين وفصائل اخرى مسلحة.

في الأثناء ، ابدي سلفاكير ميارديت رغبته في التوقيع على اتفاق السلام والعمل على تنفيذه.

وقال خلال تصريحات له الجمعة ان تنفيذ الاتفاق يتطلب مزيدا من الوقت والترتيبات من مكاتب وسيارات وغيرها.

وينص اتفاق تقاسم السلطة على تشكيل حكومة انتقالية برئاسة سلفاكير، فيما يتولى زعيم المتمردين منصب النائب الاول بالاضافة الى اربعة نواب آخرين.

وكانت الاطراف قد وقعت على اتفاق اطاري نهاية الشهر الماضي نص على وقف شامل ودائم لإطلاق النار وتشكيل حكومة انتقالية مدتها ثلاث سنوات تنحصر مهامها في تهيئة البلاد لانتخابات حرة  ونزيه يشارك فيها الجميع.

يذكر ان طرفي الصراع في جنوب السودان وقعا عددا من اتفاقيات السلام  منذ اندلاع الحرب الأهلية في البلاد في ديسمبر 2013 دون جدوى في تحقيق سلام مستدام.