التغيير : الخرطوم

قال مصدر موثوق “للتغيير الإلكترونية” إن  صفاء عمر زين العابدين الطالبة بكلية الطب جامعة الأزهري والمختفية منذ أربعة أيام انضمت  ل”تنظيم الدولة الإسلامية – داعش” بعد اختفائها منذ أربعة أيام  .

وخرجت صفاء صباح الخميس الماضي من منزل أسرتها بأبي آدم  متوجهة نحو جامعة الزعيم الأزهري ببحري لأداء امتحاناتها النهاية .

إلا أنها لم تصل الجامعة لأداء الإمتحان . وأغلق هاتفها المحمول .وظلت أسرتها تبحث عنها وبث أقاربها رسائل عبر وسائل التواصل الإجتماعي تدعو كافة أفراد الشعب السوداني للبحث عنها وانتشرت صورها طوال الأيام الفائتة .

وقال المصدر إن الشرطة ألقت القبض على عدد من منتسبي “داعش” من خلال البحث في  المكالمات المتصلة بهاتف صفاء قبل إغلاقه  ومن بينهم طلاب جامعيين .

و طمأنت الشرطة الأسرة بأن الفتاة مازالت في السودان ،وقالت أنهم سيبذلون قصارى جهدهم لإرجاعها  حسب المصدر .

ولم يتسن “للتغيير الإلكترونية” التحدث مع أسرتها إلا أن عمها علي الزين نشر رسالة على صفحته صباح الأحد  في الفيسبوك يحث جموع السودانيين على مواصلة  البحث عنها .

وتنشط داعش في تجنيد الشباب في السودان وكان العدد الأكبر من المجندين  من (جامعة العلوم الطبية والتكنولوجية ) المملوكة لوزير الصحة بولاية الخرطوم والقيادي الاسلامي مأمون حميدة.

وتولت التجنيد  جمعية ثقافية  تطلق على نفسها اسم ” الحضارة الاسلامية” يقف وراءها الداعية محمد علي الجزولي.

و” ظلت هذه الجمعية وهي الوحيدة في الجامعة المسموح لها بالعمل تنشط في أوساط الطلاب حملة الجوازات الأوروبية.

ويتهم مراقبون عناصر أمنية وقيادات دينية تابعة للحزب الحاكم في السودان بعلاقات مشبوهة مع داعش سهلت سفر المجندين.

ومن ضمن الملتحقات بداعش ابنة الناطق الرسمي السابق لوزارة الخارجية علي الصادق  التي تم تسفيرها الى سوريا عبر تركيا عام 2015  إلا أنها عادت إلى السودان في الأسابيع الماضية بطريقة سرية لم يعلن عنها .