التغيير: الخرطوم
كشف  بنك السودان المركزي عزمه ايقاف خدمة تحويل الرصيد الحالية عبر الموبايلات وتحديد حد ادني للتحويل لايتجاوز 500 جنيه للمشترك الواحد خلال اليوم، معلنا عن تقنين الخدمة عبر البنوك. 

ودافع ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻝ ﻓﻲ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ، ﺯﺍﻫﺮ ﻓﻘﻴﺮﻱ عن خطوة التقنين قائلا انها  ستخفض ﻣﻦ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻃﺒﺎﻋﺔ ﺍﻟﻌﻤﻠﺔ، ﻭﻳﺰﻳﻞ ﺍﻟﺘﺸﻮﻫﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺣﺪﺛﺘﻬﺎ ﺧﺪﻣﺔ ﺗﺤﻮﻳﻞ ﺍﻟﺮﺻﻴﺪ ﺑﺎﻻﻗﺘﺼﺎﺩ، ﺑﺎﻟﻨﻈﺮ ﻟﺤﺠﻢ ﺍﻟﻜﺘﻠﺔ ﺍﻟﻨﻘﺪﻳﺔ ﺍﻟﻤﺘﺪﺍﻭﻟﺔ ﺧﺎﺭﺝ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ، ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻗﺪﺭﻫﺎ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻳﻮﻥ ﺑﻨﺤﻮ ﺳﺒﻌﻴﻦ ﻣﻠﻴﺎﺭ ﺩﻭﻻﺭ .

وأﺷﺎﺭ ﻓﻘﻴﺮﻱ الذي كان يتحدث في ندوة بمركز طيبة برس بالخرطوم يوم السبت، ﺇﻟﻰ ﺗﻀﺨﻢ ﺍﻟﻤﺒﺎﻟﻎ ﺍﻟﻤﺘﺪﺍﻭﻟﺔ ﺣﻮﻝ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺨﺪﻣﺔ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﺗﺸﻜﻞ ﻋﻮﺍﺋﻖ ﻟﺠﻬﺎﺕ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﻤﺼﺮﻓﻲ ، ﻣﻮﺿﺤﺎً ﺃﻥ ” ﺍﻟﻜﺘﻠﺔ ﺍﻟﻨﻘﺪﻳﺔ ﺍﻟﻤﺘﺤﺮﻛﺔ ﻣﻦ ﺧﺪﻣﺔ ﺗﺤﻮﻳﻞ ﺍﻟﺮﺻﻴﺪ من شانها ان تخلق  ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﺍً ﻣﺮﻳﻀﺎ”.

ﻭﺃﻛﺪ ، ﺃﻥ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰﻱ ﺣﺪﺩ ﺍﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺔ ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ ﺧﺪﻣﺔ ﺗﺤﻮﻳﻞ ﺍﻟﺮﺻﻴﺪ. ﻭﺃﺷﺎﺭ ﺇﻟﻰ ﺗﻜﻮﻳﻦ ﻟﺠﻨﺔ ﻣﺸﺘﺮﻛﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﻭﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻻﺗﺼﺎﻻﺕ ﻟﺘﻔﻌﻴﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺨﻄﻮﺓ ﻋﺒﺮ ﻭﺿﻊ ﺳﻘﻒ ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺗﺤﻮﻳﻞ ﺍﻟﺮﺻﻴﺪ، ﻭﺻﻮﻻً ﻟﺘﻼﺷﻲ ﺍﻟﺨﻄﻮﺓ ﻭﺇﺣﻼﻝ ﺧﺪﻣﺔ ” ﺑﻨﻜﻚ ” ﺃﻭ ﺍﻟﺪﻓﻊ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﻤﻮﺑﺎﻳﻞ .

ﻛﻤﺎ ﺃﻋﻠﻦ ﺃﻥ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﺍﻟﺨﻄﻮﺓ ﺳﻴﻜﻮﻥ ﺍﻋﺘﺒﺎﺭﺍً ﻣﻦ ﻳﻮﻧﻴﻮ  ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ، وزعم   ﺃﻥ ﺍﻻﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺔ ﺳﺘﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﺻﺎﻟﺢ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻦ ﻭﺍﻻﺳﺘﺜﻤﺎﺭ ﻋﻤﻮﻣﺎً ﺑﻔﺘﺢ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﺳﺘﺜﻤﺎﺭ ﺍﻟﻤﺒﺎﻟﻎ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺘﺤﻮﻳﻞ ﺍﻟﺮﺻﻴﺪ ﻭﺗﺸﻐﻴﻠﻬﺎ ﻓﻲ ﻣﺸﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ .