أخبار

سفير جنوب السودان السابق بواشنطن ينفي إشتراكه في “الإنقلاب” ضد سلفاكير والإدعاء يقدم تسجيلاً صوتياً له مع هيلدا جونسون

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

ونفي تهمة التخطيط لقلب نظام الحكم مع قيادات أخري من الحركة الشعبية. وقال ان الأدلة التي قدمها الادعاء غير صحيحة ومزورة. 

وكان الادعاء قدم تسجيلا صوتيا منسوب له يتحدث فيه مع رئيسة بعثة الامم المتحدة بالجنوب هيلدا جونسون  وخريطة توضح تحركات المجموعة المتهمة بالانقلاب. بالإضافة الي بعض الوثائق المكتوبة.  

واعتبر التسجيل غير صحيح وان به تحويراً ” كنت أتحدث إليها عن الأوضاع في الجنوب بعد الانقلاب وكيفية حل الأزمة عند بدايتها”.  

وقال عن الوثائق المكتوبة أنها محضر لاجتماع قادة الإيقاد مع المتهمين قبيل إلقاء القبض عليهم وأنها كتبها باعتباره مقرر الاجتماع. 

وقد قرر قاضي المحكمة تأجيل النظر في القضية الي نهاية الشهر الجاري للنظر في إفادات شهود الاتهام والمتهمون. 

وتنظر محكمة خاصة في جوبا في قضية أربعة من كبار قيادات الحركة الشعبية من بينها الامين العام السابق باقان أموم بتهمة قلب نظام الحكم الذي يقوده سلفا كير ميارديت. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى