أخبار

البعثة الدولية في دارفور تدعو الى تدخل عاجل لانقاذ المدنيين وتحذر من خطورة الاوضاع

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

لإنقاذ حياة المدنيين والأسر والأطفال، ووصفت الوضع فى المنطقة بالخطير .

وقال نائب الوالى أحمد كبر ، إن أحداث أم راكوبة إنتهت وأن القوات العازلة إنتشرت على الأرض ، وأعلن وصول قوات كبيرة محايدة لمنع الإحتكاكات ، وكشف وجود تحركات من الحكومة والولاية والإدارات الأهلية لإحتواء الوضع ، متوقعاً إنتهائها فى الأسابيع المقبلة .


وحول الإحصاءات الرسمية لحجم خسائر معركة أم راكوبة ، أعلن أحمد كبر أن الإحصاءات الرسمية المسجلة لدى الشرطة بشأن القتلى والجرحى بين الطرفين ، بلغ قتلى الرزيقات (51) والجرحى أكثر من (70) جريحاً ، بينما بلغ قتلى المعاليا (123) قتيلاً ، وأكثر من (70) جريحاً .


وحول رسالة حكومة ولاية شرق دارفور إلى الطرفين ، ناشد كبر طرفى الصراع – المعاليا والرزيقات – بضرورة ضبط النفس ، والنظر إلى المستقبل .


وفى سياق متصل، أعرب رئيس البعثة المشتركة للأمم المتحدة والإتحاد الأفريقى فى دارفور ” يوناميد ” محمد إبن شمباس ، عن قلقه العميق تجاه الصراع القبلى الدائر فى دارفور ، ووصف الصراع القبلى المسلح بين الرزيقات والمعاليا بالخطير ، حيث أسفر عن قتل أعداد كبيرة من الطرفين ، بجانب نزوح عدد كبير من المدنيين.

 وأوضح إبن شمباس أن بعثة اليوناميد لم تتمكن من الوصول إلى مناطق الصراع للوقوف على حقيقة الأوضاع ، ومعرفة حجم الخسائر فى الأرواح والممتلكات ، وأكد أن الوضع فى شرق دارفور يحتاج إلى تدخل عاجل وسريع لإنقذ حياة المدنيين والأسر والأطفال ، وأشار إلى أن الصراعات القبلية فى دارفور أصبحت مقلقة ، وتتطلب إيجاد حل عاجل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى