أخبار

متضررو سد مروى يطالبون بمحاكمة اسامة عبدالله وغلام الدين

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

وقالت اللجنة فى بيان لها ممهور بتوقيع رئيسها العقيد معاش الطيب محمد الطيب تلقت ( الجريدة ) نسخة منه ، إن إتحاد متضررى سد مروى يطالب بفتح ملف الجرائم التى ارتكبت فى حق من ضحوا بإغراق اراضيهم من أجل التنمية المستدامة فى السودان بدون حصر وبدون التنقيب عن الآثار ، بجانب إعادة التفاوض معهم حول تقييم سعر النخيل والمغروسات وفق عام التهجير (2007) وإتهم المناصير الوزير السابق للكهرباء والوالى بعدم تطبيق القوانين التى تنص على التنقيب على الآثار ووصفوا ماتم ب ( الجريمة المدبرة ) ، واضاف البيان أن التعويضات تم تقييمها وفق اسعار العام (1989) بينما تم تهجيرهم فى العام (2007) مما جعل هناك فاقد كبير فى المغروسات كالنخيل وغيرها بإعتبار أن هنالك فرق يقدر ب (8) سنوات ، وإستغربوا من عدم إهتمام الدولة وتجاهلها بتاريخ المنطقة كونها جزء من حضارة كرمة القديمة بجانب أن المناصير التى تم إغراقها بواسطة بحيرة سد مروى كانت بها آثار مسجلة كموقع كنيسة ( سود ) و( الديداب ) .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى