أخبار

المعارضة : الحوار طريح الفراش داخل غرفة الإنعاش ينتظر إعلان وفاته

ووصف رئيس لجنة الإعلام بالتحالف محمد ضياء الدين الحراك الذى يقوم به النظام وآليته “7+7” بالعلاقات العامة الهادفة لتمتين الصلات بين الحزب الحاكم والأحزاب المحسوبة عليه لرسم سنياريو الخطوة التى تعقب الحوار.

 وقال ضياء الدين إن الحوار الداخلى المرتقب لم يعد حواراً وطنياً فى ظل التدخل الدولى المباشر فيه ومن خلال رئيس الآلية رفيعة المستوى التابعة للإتحاد الأفريقى ثامبو أمبيكى مشيراً لموافقة الأمين العام بان كى مون على توافقات أديس أبابا الأخيرة بين آلية الحوار “7+7” ومجموعة إعلان باريس.

 ولم يستبعد أن ينطلق الحوار المرتقب خارج السودان وبرعاية دولية وأن ذلك سيقود البلاد إلى ما قادت إليه نيفاشا ، وزاد ضياء الدين أن محاولات تجميل خطوات الحوار بإضافة شخصيات جديدة لن تخرجه من غرفة الإنعاش ولو أضافوا له “5” آلآف وجه جديد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى