أخبار

التضخم في الشهر الماضي تراجع إلى نسبة (39,2%)

وارتفعت الأسعار بشكل كبير في السودان منذ انفصال الجنوب في 2011 وهو ما حرم الخرطوم من ثلاثة أرباع إنتاج النفط المصدر الرئيسي للنقد الأجنبي في البلاد والذي يحتاجه السودان لدعم الجنيه وسداد فاتورة واردات الغذاء والواردات الأخرى. وأثار ارتفاع تكلفة المعيشة قلاقل اجتماعية في البلاد. وأدت اجراءات تقشف وخطط حكومية لخفض دعم الوقود في العام الماضي إلى احتجاجات أسفرت عن مقتل وإصابة المئات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *