أخبار

منظمة حقوقية: جيش جنوب السودان دهس مدنيين بالدبابات

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

وقالت المنظمة إن أعمال العنف التي وثقتها استنادا إلى إفادات وشهادات ضحايا وشهود عيان، قد ترقى إلى جرائم حرب، متهمة الجيش وميليشيا متحالفة معه من قبيلة بول نوير، بمهاجمة المدنيين عمدا.

وسجلت المنظمة المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، 63 حالة اغتصاب، لكنها أشارت في تقريرها إلى أن ما وثقته مجرد جزء بسيط من العدد الإجمالي للضحايا خلال الصراع الدائر منذ 19 شهرا. وأوضحت أن الحالات تشمل عمليات اغتصاب جماعي، وأخرى جرت علنا أمام آخرين.

ونقلت هيومن رايتس ووتش عن شهود عيان قولهم إن جنودا أقدموا على إخصاء رجل وفتى في الـ15 من العمر في إطار مخطط متعمد لطرد السكان من القرى، وقتلوا مدنيين بينهم رجال ونساء وأطفال ومسنون شنقا، أو رميا بالرصاص أو بالإحراق أحياء. وتحدث الشهود أيضا عن استخدام قوات الجيش دباباتها لدهس مدنيين فارين والتأكد بعد ذلك من أنها قتلتهم.

يذكر أن الحرب الأهلية في جنوب السودان اندلعت في ديسمبر 2013، إثر اتهام رئيس البلاد سلفا كير نائبه السابق رياك مشار بالتخطيط لانقلاب، ما أطلق سلسلة من أعمال القتل والانتقام أدت إلى انقسام في البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى