أخبار

داعية سعودي يوقف حفلاً في الخرطوم

و كشفت مصادر مطلعة عن تزايد نمو الشبكات الدينية المتطرفة تحت رعاية النظام الحاكم ، الذي فتح الباب لبعض المجموعات المتشددة بالعمل داخل السودان، مثل جماعة محمد عبد الكريم والذي تسبب قبل عامين في هدم احدى الكنائس بالجريف في العاصمة الخرطوم، دون أن يتعرض لأي مساءة قانونية.

وتشير المصادر، إلى ان الخرطوم تتخذ من عبد الكريم وعبد الحي يوسف ومحمد الجزولي أوراقاً للمساومة مع الغرب بتخويفه بوجود تطرف في البلاد.

الجدير بالذكر أن احدى الجماعات الارهابية كانت قد اغتالت الدبلوماسي الأمريكي جون غرانفيل بالخرطوم عام 2007.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى