أخبار

تجدد التظاهرات والخرطوم تتحول إلى “ثكنة” عسكرية

التغيير : الخرطوم

إندلعت تظاهرات “طلابية” نهار الخميس بولايتى الخرطوم والبحر الاحمر فى احدث موجة من الإحتجاجات التى دخلت اسبوعها الثانى.

وتحولت اجزاء واسعة من العاصمة الخرطوم إلى مسارح عمليات نشرت فيها “الشرطة” و “الاجهزة الامنية” الآلاف من افرادها فى محاولة لقمع التظاهرات ومنع إندلاعها. فيما افادت مصادر اخرى ان “الجيش” الحكومى وضع فى حالة تأهب فى بعض المواقع العسكرية بالخرطوم.

واطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على تظاهرة شارك فيها العشرات من الطلاب اليوم “الخميس” بمناطق امدرمان والثورة وبحرى إحتجاجاً على مقتل زملائهم الطلاب بجامعات “الاهلية” و “كردفان”. فيما نظم طلاب من جامعة البحر الاحمر مخاطبات جماهيرية بمدينة بورتسودان فضتها الشرطة بالقوة.

فى سياق متصل، واصل جهاز الامن والمليشيات الطلابية ذات الصلة به حملة إعتقالاتها ومداهماتها لمواقع إقامة الناشطين واعتقلت عدداً من طلاب كلية التربية بجامعة الخرطوم.

 

تعليق واحد

  1. أفادت أنباء واردة من مدينة ود مدني وتناقلتها المجالس والوسائط الاجتماعية أن مجموعات من قوات الجنجويد تحركت من هذه المدينة بإتجاه الخرطوم لتعزيز القدرات الأمنية خوفا
    من حالات تراخي قد تنتشر وسط أفراد الشرطة والجيش .. وقد شوهدت هذه القوات من قبل عدد من الموطنين في شارع مدني وهي تتجه نحو الخرطوم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *