أخبار

مصادر: عقد تنفيذ سد “الاضية” المنهار مُنح لقيادي اسلامي باعه من “الباطن”

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

التغيير : غرب كردفان

إنهار سد “السنط” فى ولاية غرب كردفان يوم (الجمعة) بعد ايام قليلة من إنهيار سد “الإضية” الذى تحصلت “التغيير الالكترونية” على معلومات جديدة تكشف خروقات وتلاعب تم من قبل الشركات التى تولت تنفيذه.

وكشفت مصادر عن ان عقد تنفيذ سد (الإضية) تم منحه لرجل الاعمال والقيادي فى الحركة الاسلامية احمد صالح صلوحة بمبلغ 34 مليار جنيه وقام صلوحة بتسليمه لمقاول ثاني (من الباطن) بمبلغ 18 مليار والذى قام بدوره ايضاً بتسليمه لمقاول ثالث بمبلغ 10 مليار جنيه، والاخير هو الذي نفذ السد المنهار.

 

 

ونفذت عملية إنشاء السد المنهار بمحلية الإضية، عبر شركة (أي ذي) بواسطة عقد تم إبرامه مع حكومة الولاية على عهد الوالي السابق أحمد خميس. وتتولى ذات الشركة إنشاء سد آخر بذات العقد.

ووفقاً لمصادر صحفية فقد صب مواطنون بالولاية جام غضبهم على المسؤولين عن إنشاء السد، واصفين الأمر بأنه نموذج لفساد التنفيذ والتلاعب بالمواصفات وفشل التخطيط. مشيرين الى أن التخطيط غير السليم والدراسة غير متأنية لمشروعات التنمية بولاية غرب كردفان يعد أحد مهددات اقتصاد الولاية.

7 (1)

الوسوم

تعليق واحد

  1. وبعد كده محكمه فوريه ولو هناك ضمير ويجب ان تكون بالمستندات وكيف عقد تشيد سد يعطى من الباطن ويباع بشغل سمسمرة اضرت بالوطن واموال المواطن وهنا الثار واجب وتقديمهم الى محاكمه علنيه عادلة وتغريمهم ولمن اسند العقد ويعنى شبكة حرامية والله المستعان واخيرا ضاع الوطن وضاع الضمير والله المستعان واين تذهبون من عذاب الله فى الدنيا والاخرة وما قلنا فى فساد قالوا هاتوا البرهان والبرهان امامك يا عدالة الارض وليس السماء الان
    والله الوطن انداس وازل باسم الاسلام والاسلام برىء منهم ولال بد من الطوفان والتغير للفئه الباغية والظالمه والمتظلمه والفاسدة وارجاع الوطن الى سيرته المعهودة بابناء االوطن الشرفاء بكل انتماءتهم والوانهم والله اكبر والتقدم للوطن والله المستعان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى