أخبار

شول يروي مأساته.. ثلاثة ليالي رفيقا للكلاب الضالة بعد منعه دخول المستشفي

التغيير: الخرطوم

حين رفض حراس المستشفى السماح له بالدخول لمقابلة الأطباء اضطر الفنان الشاب شول منوت للبقاء في العراء والنوم خلف مستشفى أبوعنجة لمدة ثلاثة ليالي لم يكن معه فيها رفيقا سوى الكلاب.

وروت الناشطة وعضو حزب المؤتمر السوداني ” نسيبة مسيك تفاصيل حزينة ومثيرة حول معاناة نجم الغد شول منوت بعد اصابته بالالتهاب الرئوي وتحويله من مستشفى سنار الى مسشتفى ابو عنجة بأم درمان. وكان حزب المؤتمر السوداني قد سجل زيارة لمنوت بالمستشفي بعد نشر صورة له الأيام الماضية وتبادلها الناشطون في وسائط التواصل الإجتماعي.

وقالت مسيك “ ان منوت ظل يعاني  من مرض السل الرئوي منذ أكثر من ثلاثة أعوام وبدأ بتلقي العلاج  في سنار
 لكنه  قطع العلاج بعد شعوره بالتحسن  معتقدا أنه قد تعافى وشفي من المرض..“. لكن التدهور كان سريعا للغاية هذه المرة.. ولم يكن هناك أي استجابه للعلاج في مستشفى سنار. فنصحه الأطباء  بالسفر سريعا للخرطوم لأن البكتيريا أصبحت مقاومة للعلاج..

 وروي شول أنه لم يكن يملك سوى مبلغ (100) جنييها دفعها للحافلة المتجهة إلى الخرطوم..لكن الشاب وجد معاناة كبيرة وشعر بالتعب والارهاق الجسدي فاضطر لافتراش الأرض حتى يريح جسده النحيل ، وكم كانت حظوظ الفنان الشاب تعيسة حين رفض سائقو الحافلات السماح له بالركوب  لحالته المزرية

 وكشف كذلك أن حراس مسشتفى أبو عنجة   منعوه من الدخول لمدة ثلاثة ايام قضاها خارج الأسوار وحيدا لا رفيق له سوى الكلاب  الضالة . وفي اليوم الرابع تمكن الشاب من التسلل الى المستشفى ليقابل الاهمال، ثم واتته فكرة الاتصال بمنتج برنامج نجوم الغد بابكر صديق والذي هب فورا للقدوم اليه، وبعد ذلك تم نشر صور الشاب. ووجدت الصور تعاطفا من مئات الآلاف من السودانيين الذين اعلنوا تضامنهم مع الفنان واستعدادهم لتدشين حملة لمساعدته في علاجه.

‫7 تعليقات

  1. ياسلااااااام يااااااخ دا حال الفنانين السودانين
    وصلو الفنان الي مستشفي الشعب التعليمي الخرطوم
    وانا علي باقي الأجرات من علاجات لي………
    والتحية لجنوبنا الحبيب

    1. الجنوب ليس جنوبنا فقد اختار اخواننا الانفصال بكلمل تبعاته ذوالان الفنان الشاب ليس سوداني لان الجنسية السودانية قد سقطت عنه بحكم القانون وعليه فهو لاجيء فار الي بلد مجاور له حقوق اللاجئين وعليه واجبابتهم اهم هذه الحقوق عدم الطرد او الصد ووجباته اتباع القانون والتحرك من خلاله اي لكي ياتحق بمستشفي في الخرطوم من المفترض ان يكون مذود باذن سفر من الجهات ذات الاختصاص

  2. نعم فنان ولاكن يبقي في الاخر ما سوداني لمتين العاطفية الكاتلاكم دي تعالوا شوفوا برة بيعاملونا كيف غير قرشك مافي شي بيعالجك لو خبطتك عربية البيتصرف عليهو ولو مليم اولي بيهو سوداني غالبان وما اكثرهم سذاجة وعباطة ومضيعة لخير البلاد باسم الشهامة والرجالة والمروة ياناس متين تفوقوا وتصحوا العالم مشي ونحنا لسة كفاااااية

    1. لماذا تقارن بين معاملة دول الخليج للسودانيين وبين معاملة مواطن سودانى جتوبى اشتهر فى برنامج نجوم الغد ؟ انا قضيت اكثر من ربع قرن من الزمان واعلم ان فى دولة الامارات الكثير من الجهات التى توفر المساعدات لمن لا تغطيهم المظلة الطبية وعلى رأسهم الشيخ زايد رحمه الله وهيئات اخرى فى الماضى اما الان فهناك مظلة تامينية للعاملين من الوافدين . أما عن الاخ شول فاعتقد انه غير مسئول عن انفصال الجنوب والذى يسأل هو المؤتمر الوطنى وقادته الذيت لم يستشيروا الشعب السودانى فى انفصال الجنوب هذا اولا وثانيا القانون الذى تتحدث عنه كان من المفروض ان يتيح للمواطنين من الجنوبيين حق الخيار فى ان ينضموا لدولة جنوب السودان أو يبقوا محتفظين بجنسيتهم السودانية وهذا ما لم يحدث . ثالثا الوضع الحالى لا يوفر غطاءا صحيا حتى للشماليين من الفقراء ان يتعالجوا على حساب الدولة أضافة للاوضاع الصحية المتدهورة وهجرة الاطباء وانعدام الدواء حتى لو توفرت المادة , واريد ان اخاطبك كمسلم واسالك هل يجوز ترك اى انسان مخما كلنت جنسيته ان يموت امام المستشفى بحجة عدم سودانيته ؟ تدافع السودانيين لاغاثة الاخ شول , وقد اصبح نجما فوق نجوميته السابقة , هو سمة الانسانية التى نحمد الله عليها ونساله الا يجردنا منها حتى لا نتشابه مع من هددوا بعدم اعطاء حقنة كما قالوا ولكنهم أووا د. رياك مشار بحجة الانسانية !!!

  3. صاح الزول دا م سوداني لاكن يبقي انسان ومن واجبنا مساعده اي شخص سوي سوداني ولا م سودني مسيحي اومسلم وخرام عليكم حراس مستشفي ابو عنجه نحن م اتربينا كدا وين الشهامه واخلاق السودانين السمحه نحن عشان بعاملونا في دول الخليج معامله كعبه نبقي كدا وبعدين الجنوب دا كان جزاء مننا يعني اخوانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى