أخبار

صحيفة لبنانية تكشف عن صفقات وزيارات بين النظام السوداني وإسرائيل

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

التغيير: المنار

بترتيب قطري تركي، امتدت الخيوط بين الخرطوم وتل أبيب، وبدأت الاتصالات المباشرة وعملية التزاور لمسؤولين اسرائيليين وسودانيين والاندفاع نحو علاقات يتم اشهارها بين السودان واسرائيل، بعد أن تنتهي دول في الاقليم وعرابوها من رسم سيناريو تطبيع العلاقات بين عواصم عربية في مقدمتها أبو ظبي

وكشفت مصادر مطلعة لـ (المنـار) أن موفدا سودانيا زار اسرائيل مؤخرا، وطرح على المسؤولين فيها، الموقف السوداني من ملفات المنطقة،، واتخاذ الخرطوم قرارا بمواصلة العداء لايران، ووقف عمليات تهريب السلاح عبر اراضيها الى حركة حماس.

وقالت المصادر أن السودان طلبت من اسرائيل التوسط لدى الولايات المتحدة لتجميد قرار ملاحقة الرئيس السوداني على خلفية جرائم حرب، وأشارت المصادر الى أن موفدا اسرائيليا على مستوى عال سيقوم قريبا بزيارة الخرطوم في اطار بناء وتعزيز العلاقات بين الجانبين، بعد وساطة قطرية تركية.

 

 

‫10 تعليقات

  1. الولايات المتحدة ليست عضوا في المحكمة الجنائية الدولية و لم توقع على إتفاقية روما …. بل وقعت اتفاقيات مع عدة دول اعضاء في المحكمة تمنع تسليم مواطني الولايات المتحدة للمحكمة.
    اللقاءات بين (( المسئولين)) السودانيين و أشخاص بارزون في حكومة العدو مستمرة من قبل الإستقلال المزعوم و التعامل مع العدو تجاريا حدث عدة مرات .
    يرجى إيراد رابط الى الموقع الذي نشر هذا أو نشر صورة من الجريدة.

  2. الاخطاء القاتلة لدى حكومة الانقاذ ..تجبرها على تقديم تنازلات لايمكن تصورها !! ان كان تطبيع العلاقات مع اسرائيل .. قبيحا من اي نظام سوداني .. ايا كان .. فانه اقبح !! في حق هذا النظام الذي اطرش اذاننا .. بشعارات ضد اليهود والغرب عامة !!! بسبب اخطاءهم الفظيعة .. ضاعت القيم .. والارض والمواقف !!

  3. ولما نحن السودانيين. وبالأخص الحكومة نتصدر المشاكل ونكون في الواجهة ونعتلي المقدمة السيئة مع كافة الجهات. وحقيقة…. سؤال ضرحه الأخ صلاح .. ماهي أسباب العداوة بين إسرائيل والسودان؟.
    يعني خلاص ماشاء الله تبارك الله علينا من الدول الكبرى واقتصادنا على مايرام. شان نسعى لحل الأزمة الفلسطينية أو غيرها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى