أخبار

الحاج آدم يؤكد استمرار “الإسلاميين” في “نهج النبوة”

التغيير: الشروق

حذر  القيادي بالحركة الإسلامية الحاج آدم يوسف،  من أنهم لن يسمحوا بأن تكون إتاحة الحريات مدخلاً للفوضى وإفساد المجتمع، “خاصة وأننا ظللنا طيلة 27 عاماً نُحارب عسكرياً واقتصادياً”، مبيناً أن “الحركة الإسلامية قدمت خيرة أبنائها شهداء وسنظل أوفياء لدمائهم الطاهرة”.

وأكد يوسف، خلال مخاطبته الخميس ملتقى الهجرة إلى الله بمحلية أم دم حاج أحمد بولاية شمال كردفان، بحضور أمين الاتصال التنطيمي بالحركة الإسلامية، وممثل والي شمال كردفان، أكد أن نهج الحركة الإسلامية لم يتغير منذ أن تسلمت السلطة وحتى اليوم.

 

وقال إن مشروع الهجرة إلى الله الذي تقوم به الحركة الإسلامية انتظم جميع ولايات السودان، وإنه يهدف لإيجاد مجتمع الفضيلة والعفة، وأن يكون أعضاء الحركة الإسلامية في مقدمة الصفوف عند المكره وفي مؤخرة الصفوف عند المغنم.

وطالب يوسف جميع عضوية الحركة الإسلامية بضرورة التوحد، والعمل بصورة مشتركة من أجل زيادة الإنتاج والإنتاجية، حتى يكون عضو الحركة الإسلامية قدوة في كل نواحي الحياة، من خلال توفر الصدق والأمانة وتحمل المسؤولية.

وشدد على ضرورة تطبيق شرع الله في مختلف نواحي الحياة، خاصة القضايا الخلافية، حتى تعم العدالة كل أفراد المجتمع بصورة تحقق وحدة النسيج الاجتماعي، داعياً أعضاء الحركة الإسلامية إلى الاستمرار في برنامج الهجرة إلى الله في المساجد وعبر الأسر، بصورة تحقق تكافل المجتمع بصورة عامة وعضوية الحركة الإسلامية بصورة خاصة.

وامتدح يوسف دور ولاية شمال كردفان ومسيد الشيخ البرعي في توفير أفضل الظروف لإقامة معسكر لعضوية الحركه الإسلامية، مؤكداً السير في نهج النبوة لتحقيق الرسالة، وهي التمكين لدين الله في الأرض.

‫5 تعليقات

  1. انت راجل منتفع وليس إلا ولن تكن لك اى منفعة لهذا البلد لانك من يدعوا الى بنى جْلدتة واهلة خوفا من قصاصهم فى مستقبل الايام القادمات.
    فأنت والكثيرين من المنتفعين والساعين الى جمع المال بطرق غير مشروعة والادلة التى تؤكد على ذلك متوفرة وكثيرة. قتلتم الكثيرين منذ سيطرتكم على مقاليد السلطة بقوة السلاح وما ذلتم تقتلون الدافوريين وغيرهم الكثيرين يوميا. اما انكم باقون فى السلطة, فانت شخصيا اول يعلم بانة لا سلطة لة ولن تكون لة سلطة طالما البشير على هرم السلطة والآمر والناهى وما عليك إلا التصفبق باطراف اصابعك غيظا على وضعك البائس فى سلطة القهر والسحل والقتل النوعى. تقول بانكم باقون فى السطة رغم معرفتكم التامة بكرة الناس لكم كرها مرتسم دائما حتى على وجوة الاطفال الصغار لانهم يحسون بمعانات آبائهم وامهاتهم فى توفير سبل العيش الكريم لهم. ورغم ذلك انتم باقون فى السلطة وذلك بغرض ان تقضوا على ثلث افراد الشعب السودانى

  2. انت راجل منتفع وليس إلا ولن تكن لك اى منفعة لهذا البلد لانك من يدعوا الى قتل بنى جلدتة والاقربين من اهلة خوفا من قصاصهم فى مستقبل الايام القادمات.
    فأنت والكثيرين من المنتفعين امثالك والساعين الى جمع المال بطرق غير مشروعة والادلة التى تؤكد على ذلك متوفرة وكثيرة. قتلتم الكثيرين منذ سيطرتكم على مقاليد السلطة بقوة السلاح وما ذلتم تقتلون الدافوريين الكثيرين غيرهم يوميا. اما انكم باقون فى السلطة, فانت شخصيا اول يعلم بانك لا سلطة فعلية لك ولن تكون لك سلطة طالما البشير على هرم السلطة وهو الآمر والناهى ووظيفتك الحقيقة هى الطاعة العمياء وهذا يعني التصفبق باطراف اصابعك غيظا على وضعك البائس فى سلطة القهر والسحل والقتل النوعى. تقول بانكم باقون فى السطة رغم معرفتكم التامة بكرة الناس لكم كرها مرتسم دائما حتى على وجوة الاطفال الصغار لانهم يحسون بمعانات آبائهم وامهاتهم فى توفير سبل العيش الكريم لهم. ورغم ذلك انتم باقون فى السلطة وذلك بغرض ان تقضوا على ثلث افراد الشعب السودانى

  3. هل يتعاطون المخدرات التي يستوردون أم ماذا !؟ ام هل هم يتحدثون عن الفضيلة بكامل قواهم العقليه اذ ان رايحة الفساد تزكم الأنوف
    لقد احترنا في هذا الامر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *