أخبار

قضية (البارون) تثير ردود افعال واسعة فى مواقع التواصل

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

التغيير: الخرطوم

  أحدث طلب الشاب محمد البارون الى المحكمة بتغيير ديانته الى ” لا ديني ردود فعل متباينة وعنيفة بين مؤيد ومستهجن في أوساط ناشطي التواصل الاجتماعي.

ورصدت “التغيير الإلكترونية” مئات البوستات والتعليقات على صفحات الفيسبوك تتناول قضية الشاب محمد صالح البارون الذي طالب المحكمة بتغيير دينه الإسلامي، ثم تعرض للتوقيف بتهمة الردة.

وفيما رأى البعض أن الوقت غير مناسب” لأن هناك قضايا أكثر أهمية متمثلة في الحياة والصحة والتعليم والحريات العامة.. وأن معركة البارون ستكون مع المجتمع لا الحكومة”. رأى آخرون أن حرية الاعتقاد حق أصيل لكل فرد وان للبارون الحق في اعتناق أي دين آخر غير الإسلام.

وأعلن المؤيدون تعاطفهم الشديد مع الشاب. واطلقوا عشرات الهاشتقات التي تطالب باطلاق سراحه في وقت طالب البعض المحكمة بحسم الموقف وإصدار قرار برفض أو قبول الطلب الذي ينادي بتغيير ديانته على أوراقه الرسمية.

‫5 تعليقات

  1. اشتم رائحة اجنده خارجيه في قضية البارون في اختيار التوقيت لاثاره قضيه من هذا النوع وتبقي فقط اسبوعان لرفع الحصار الاقتصادي بالكامل عن السودان
    كان في امكانك ان ترتد دون علم العالم اجمع فلست في حوجه لتوثيق شهاده من المحكمه العليا في امر ردتك واثاره فتنه بين المسلمين لعنه الله والملائكه والناس اجمعين عليك

  2. اذا لم يتحكم الانسان بعقله واعتمد لعاطفيته ربما يصل الي هذا والسبب ضغط الحياة اوجه لك رسالة اخي الكريم ارجع الي رشدك وتمسك بدينك لان الحياة قصيرة ايام معدوات نعيشها في هذه الدنيا الفانية لاتبدل الدنيا بالاخرة.

  3. ابحثوا عن سيرته من ميلاده ونشاته وتربيته وسلوكه وحتي ملفه الصحي ستجدون ان الامر ليس صدفة فامثاله كثي رون في غياهب الضلال فلا تشعلوا بهم انفسكم وادعو لهم بالهداية وحصنوا انفسكم واهليكم كه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى