فيديو

طرد بكري وعبد الرحيم من التشييع”فاطمة دغرية ديل حرامية” – شاهد الفيديو

التغيير: الخرطوم

استقبل آلاف السودانيين جثمان الراحلة فاطمة أحمد إبراهيم بمطار الخرطوم صباح اليوم في أجواء مشحونة بالحزن والمشاعر السياسية الملتهبة.

وتوجه موكب التشييع الذي ضم طيفا سياسيا وشعبيا متنوعا إلى منزل أسرة الراحلة بحي العباسية بأمدرمان دون المرور بدار الحزب الشيوعي السوداني كما كان مخططا بسبب اعتراضات من أسرة الراحلة.

  واحتشد المشيعون بميدان الربيع  رافعين صور فاطمة  ورايات الحزب الشيوعي واللافتات السياسية المختلفة  لا سيما التي تمجد نضال المرأة السودانية.

في غضون ذلك واجه معظم المشيعين مشاركة الوفد الحكومي في مراسم العزاء باستهجان شديد وهتافات داوية ضد النظام.

وكان وفدا بقيادة  رئيس الوزراء بكري حسن صالح وعضوية والي الخرطوم عبد الرحيم محمد حسين قدم إلى ميدان الربيع بحي العباسية إلا أن محاصرة الشباب الغاضبين له بالهتافات والعبارات “الطاردة” منعته من المشاركة في “صلاة الجنازة” حسب مصادر “التغيير الإلكترونية”  

واستمر الحصار حتى   غادر الوفد على وقع هتافات مناوئة ومستنكرة لمشاركته في المراسم معظمها من فئات شبابية.

ويظهر مقطع الفيديو أدناه عبد الرحيم محمد حسين متوجها إلى سيارته والجماهير تهتف ” فاطمة دغرية ديل الحرامية”

يذكر ان الرائدة النسوية السودانية والمناضلة السياسية فاطمة احمد إبراهيم توفيت فجر السبت الموافق 11 أغسطس 2017 بالعاصمة البريطانية لندن عن عمر ناهز ال85 عاما.  بعد مسيرة طويلة حافلة في ساحة العمل السياسي 

 

‫5 تعليقات

  1. نعم هكذا هتاف الشعب السوداني وفاءأ و عرفانا للمناضلة الجسور ه الراحلة فاطمة احمد ابراهيم في يوم تشيعيها الي مثواها الاخير فاطمة دغرية و ديل الحرامية يعني وفد حكومة الانقاذ الذين سرقوا ثورة الشعب في 30يونيو 1989م ولايزلون جاثمين علي صدر الشعب السوداني و هكذا رد الشعب السودانى لصوص الجبهة القومية المتأسلمة علي ادبارهم و لم يتركونهم يحضرون تشييع جثمان الراحلة المقيمة ابدا في وجدان الشعب السوداني بنضالاته و مواقفها الصلبه تجاه الحقوق للشعب السوداني و بصفة خاصة حقوق المرأة السودانية الا رحم الله فاطمة و انزلها منزل الشهداء و الصديقين و الابرار

  2. ماذا قدمت فاطمه للوطن غير الركوع لغرنق وجنوده و من قدم روحه فداء للوطن من جنودنا البواسل فى جبهات القتال لم يحظ بكل هذا الزخم الاعلامى سبحان الله تغيير عجيب فى المفاهيم ولعب على عقول الشعب السودانى حتى من النظام الحاكم

  3. خالص الشكر والتقدير للوطن التي انجبت مثلها وغضب الله علي الذين دنسو ارضها يغفر الله لكي يا ست الروح الطاهرة اللهم نقيها من الذنوب كما نقيت الثوب الابيبض من الدنس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى