تقارير وتحقيقات

ارتفاع غير مسبوق في اسعار الاضاحي والتجار يحملون (الحكومة) المسؤولية

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك
التغيير : الخرطوم 
كشفت جولة قامت بها ” التغيير الالكترونية” في اسواق المواشي بالعاصمة السودانية الخرطوم عن ارتفاع غير مسبوق في اسعار الخراف مع حلول عيد الاضحي حيث وصل سعر بعضها الي نحو 5 الف جنيه سوداني. 
ففي سوق المواشي الشهير بقندهار غرب العاصمة الخرطوم تكدست إعداد كبيرة من الخراف من مختلف الأماكن والأحجام غير ان حركة البيع والشراء تبدو ضعيفة وأقرب الي الركود في ظل ارتفاع اسعار الخراف والتي وصلت الزيادة بها هذا العام الي 100%.  
وتتراوح اسعار المواشي ما بين 2500 الي 3500 جنيه طبقا لحجمها والمنطقة القادمة منها فيما وصل سعر الخراف ” الحمرية”  الشهيرة الي 5 الف عند بعض التجار.  ويقول عبد الله وادي وهو تاجر مواشي ان الإقبال ضعيف جدا علي حركة الشراء قبل يوم من العيد. وأرجع السبب في  ذلك الي ان الأسعار ارتفعت بصورة كبيرة خلال الاشهر الاخيرة. 
واضاف ” الأسعار زادت لان السلطات تفرض الكثير من الرسوم والجبايات علينا .. البهيمة منذ ان تتحرك من الغرب وحتي تصل الي امدرمان يتم فرض عليها الكثير من الرسوم من قبل المحليات وجهات كثيرة .. ولو تم تقليل هذه الرسوم الكثيرة فان اسعارها ستقل طبعا”. 
وتكرر ذات الشي في بقية الاسواق الكبيرة في منطقة شرق النيل حيث تأتي معظم المواشي من الجهات الشرقية. فالأسعار في ذات المستوي مع وجود خراف تصل اسعارها الي 1500 جنيه وهي تبدو هزيلة الجسم وضامرة ويتجنبها المستهلكون. 
وعمدت السلطات الحكومية عبر وزارة المالية الي إنشاء اسواق في عدد من المواقع في العاصمة الخرطوم لمواجهة ارتفاع الأسعار حيث تباع الخراف طبقا لوزنها بعد ان حددت سعر الكيلو الواحد بنحو 50 جنيها. وخلال زيارتنا لإحدي هذه المواقع في منطقة امدرمان وجدنا ان هنالك عدم تقبل للفكرة من قبل المواطنين الذين يقولون انهم لا يَرَوْن فرقا كبيرا بين الأسعار في الاسواق والمواقع التي خصصتها الحكومة. 
وقال عبد الله ابراهيم وهو موظف حكومي انه جاء للموقع في امدرمان بعد ان سمع عبر وسائل الاعلام ان اسعار الخراف في اسواق الحكومة هي  اقل من بقية الاسواق ” ولكنني عندما وصلت وجدت انه لا يوجد فرق كبير.. كما ان البهايم هنا لا تبدو جيدة وهزيلة ولذا فانني ساشتري من مكان اخر”. 
  ومع ان السودان يعتبر من اغني الدول العربية والإفريقية من ثروته الحيوانية والتي تقدر بنحو 103 مليون راس، وتمثل الأغنام اغلبها ، الا ان اسعارها تعتبر الأغلي في المنطقة ، حيث تباع بأسعار اقل من الخرطوم في عواصم مثل القاهرة والرياض والتي تستورد هذه الثروة من السودان بالذات.  

‫3 تعليقات

  1. سيعجز معظم افراد الشعب السودانى على شراء الاضحيه لان الحكومه واضعه العديد من نقاط الجبايه فى الطريق هذه هى الانقاذ لم ولن تتغيير ولكن الله قادر ان يويلها الى مزبله التاريخ

  2. الا تستحى هذه الحكومه الفاشقه السارقه لمال الشعب فهى تستغل شعائر الدين الاضحيه لمزيد من نهب الشعب السودان بالجبايات فى الطريق الموصل للبهايم لمناطق البيع هولاء لا يستحون حسبنا الله ونعم الوكيل وليعلموا لن ناخذهم بشفقه او رحمه قاتلهم الله ولهم يوم يمهل ولا يهمل ولا نامت اعين الجبناء الحراميه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى