أخبار

الحكومة تمنح مطاري الخرطوم الحالي والجديد الى شركة تركية لمدتي (3) و (30) سنة

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

التغيير: الخرطوم

وقعت الحكومة السودانية مذكرة تفاهم مع شركة سوما التركية “تُدير” بموجبه الشركة مطار الخرطوم الحالى لمدة ثلاثة سنوات وتُشارك في تشغيله إداريا وفنيا وبالاضافة الى فرض رسوم جديدة على المسافرين.

وقالت هيئة العاملين بشركة مطارات السودان “الغاضبة” على العقد في بيان  أمس الاثنين أطلعت عليه (التغيير الالكترونية) أن الاتفاق سيزيد الاعباء على المسافرين ويؤدي الى خروج شركات الطيران العاملة نتيجة لارتفاع اسعاره .

وأشارت انه بموجب العقد ستفرض الادارة التركية رسوم جديدة على السفريات الخارجية بقيمة 51 دولار علاوة على تشريد عدد من العاملين بالمطار اسوة بهيكلة سابقة ادت الى الاستغناء عن 750 من العاملين ذوي الخبرة العالية.

كما يُعطي الاتفاق الشركة التركية حق إنشاء مطار الخرطوم الجديد عبر النظام المعروف ب”البوت”  حيث  يقوم الاتراك بالاشراف على المطار الجديد  لمدة 30 سنة لاستراداد قيمة بناءه عبر الرسوم.

تعليق واحد

  1. هل المطار الحالى وبصغره يستحق فرض اتوات جديدة ويمكن القطاع الخاص السودانى ليقوم بتشغيليه والمطار الجديد للشركة التركية لا مانع فى ذلك لان المطار الجديد يحتاج الى خبرات اجنبية وهذه حقيقة بس السؤال متى يبدا البناء والسؤال الاخر لا تثقلوا على المواطن فى المطار القديم لانه لا يستحق كل تلك الاموال بل مشوا الحال الى ان يتم المطار الجديد وحسنوا البيئة والخدمات وتقليص الزخم الامنى وكثرة المكاتب به وجعله مطار بسيط وقوى امنيا بواسطة المراقبة الالكترونية وعمل ورديات منتظمه تكفى من الاعداد هذه والله المستعان لان المواطن زبح وسئم ويجب فتح الصالات الخاصه للمغادريين او الداخليين وازرعوا الامل والبسمه وتقدير المواطن ولا حرام يدلل المواطن فى بلده ووطنه وازرعوا البسمه الانعدمت فى وجوه السودانيين ومن المسبب لذلك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ واين الاجابه يا اطباء النفسيين فى السودان والعالم؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى