أخبار

الإتحاد الاوروبي يدعو إلى رفع حالة الطواريء عن شرق ووسط السودان

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

التغيير: الخرطوم

دعا سفراء الاتحاد الاوروبي في السودان إلى رفع حالة الطوارئ من عدد من ولايات السودان وضمان حرية الصحافة والتجمع من اجل المظاهرات السلمية.

وكانت الحكومة السودانية قد اعلنت حالة الطواريء نهاية العام الماضي في ولايتي كسلا وشمال كردفان بحجة حملة (جمع السلاح) وأرسلت الآلاف من افراد الدعم السريع إلى كسلا. وتخضع (10) ولايات حالياً من أصل (18) لقانون الطواريء.

وأكد سفراء الاتحاد في بيان تلقت (التغيير الإلكترونية) نسخة منه إلتزامهم بدعم السودان على طريق المصالحة الوطنية والسلام الدائم من اجل الشعب السوداني.

ورحبوا بخطوة الإفراج عن بعض السجناء السياسيين من سجن كوبر وطالبوا حكومة السودان “بالإفراج الفوري عن المحتجزين السياسيين المتبقين”.

وصدر بيان الاتحاد الاوروبي بإسم سفارات دول الاتحاد الاوربي المقيمة في السودان ( إيطاليا، اسبانيا، فرنسا، المملكة المتحدة، المانيا، هولندا، السويد، رومانيا).

تعليق واحد

  1. السياسة شىء والوطن شىء اخر وكيف سفراء يتدخلون فى سياسة دوله داخليه وحقا لا اتفق مع هذا العنوان ولكن حقوق المواطن فى الادلاء براية بحرية والتظاهر السلمى ورفع شعارات تلبى وتوضح الضرر ومخاطبة الحكومه ولمن يمسلوها فى خدمات المواطن حق مشروع وقانونى فى كل المحافل الدوليه وهناك اتفاق كونى فى هذا الامر ولكن بتختلف المعايير واسلوب كل دوله نتيجة ارتفاع نسبة التعليم والممارسة السياسية وبالطبع ومعروف فى كل الدول لم نسمع سفراء دول تدخلوا فى السياسات الداخلية بمثل ما يحدث فى حكومة الانقاذ الحالية وكيف لا يحدث ذلك فى الدول المجاورة والدول الاخرى وهذا يدل اما لضعف الدوله حقا وظلمها لمواطينها ومما جعل واعطى الفرصة لسفراء بان يتدخلوا فى الشؤون الداخلية لدوله وهذا شىء محزن بان الوطن اصبح لا قوانيين ولا معايير واضحة المعالم للحكومه والا انها شعارات وهذه الطامه الكبرى والله المستعان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى