أعلن رئيس هيئة علماء السودان، البروفيسور محمد عثمان صالح، يوم الأربعاء، رفضهم القاطع لاتجاه الحكومة المصادقة على اتفاقية “الغاء كافة اشكال التمييز ضد المرأة – سيداو”.
وقال الشيخ محمد عثمان صالح، لصحيفة “الصيحة” الصادرة اليوم: “يجب أن نكون رجالاً كأمريكا وإسرائيل ونرفض التوقيع على سيداو”.
وكانت وزارة العدل أعلنت عن عزمها التصديق على اتفاقية “سيدوا” واتفاقية مناهضة التعذيب، مع التحفظ على بعض البنود – دون ذكرها – على غرار ما فعلته السعودية.
وحذر صالح الحكومة من المصادقة على الاتفاقية، قائلاً “نقول للحكومة إذا وقعتي شيلي شيلتك مع رب العزة والجلال”.
مشيراً إلى أنهم لا يحملون سيوفاً ويكتفون ببذل النصيحة وتبيان الحق