التغيير: الخرطوم، وكالات

 باتت صادرات الثروة الحيوانية السودانية الى السعودية مهددة بالتوقف مع موسم “الهدي” بعد ان ارجعت الرياض الاف الرؤوس  من الأغنام  ونبهت الى ضعف مناعة الضأن والاغنام الواردة من الخرطوم..

وكشفت مصادر صحفية في الخرطوم أن وزارة الثروة الحيوانية والسمكية  تلقت خطابا من السلطات المحجرية بالمملكة العربية السعودية ينبه إلى ضعف مناعة الضأن والأغنام التي يتم تصديرها من السودان.

 وكشفت المصادر وصول  باخرتين الى جدة تحملان أكثر من ثلاثين ألف رأس من الضأن والأغنام .. واشارت الى أن سلطات المحاجر السعودية أرجعتها على ظهر الباخرة النورس فيما سمحت بدخول الضان   

و عممت وزارة الثروة الحيوانية والسمكية خطابا إلى سلطات المحاجر السودانية أوقفت بموجبه شحن المواشي التي كانت في طريقها إلى ميناء جدة بالمملكة. بل حتى المواشي التي أكملت إجراءاتها ووصلت بورتسودان تم توقيفها من الشحن ..

إلا أن السلطات السودانية اضطرت الى اعلان التزامها بالإجراءات المحجرية للصادر وفقا للمتطلبات العالمية للتعامل مع التحصين والحجر لمختلف أنواع الأمراض والاشتراطات التي يتفق عليها مع الدول المستوردة .

ونفى بيان لوزارة الثروة الحيوانية توقيف صادر الهدي للمملكة العربية السعودية، في إشارة إلى  ما تداولته بعض وسائل الإعلام والأسافير حول توقف صادر الهدي فى اليومين السابقين وإرجاع باخرة للسودان بحمولتها من الأغنام .