التغيير : الخرطرم

 

طالب أكاديميون وصحافيون ومثقفون سودانيون الحكومة السودانية بسحب قواتها المشاركة في الحرب التي تدور في اليمن بعد ان وصفت الحرب بأنها ” غير مبررة اخلاقيا ودينيا وشرعيا”.

 

وتعتبر هذه المطالبة الاخيرة في سلسلة مطالبات شعبية وحزبية ومن بينها حزب الامة القومي المعارض والإصلاح الان تنادي بعودة المقاتلين السودانيين الى بلادهم.

 

وقالت المجموعة في بيان لها تحت مسمي ” تحالف العار لايمثلنا” انها تشعر بالعار والخزي لمشاركة السودان في ما وصفته بالغزو على اليمن. مشيرة الى ان قرار مشاركة السودان في هذه الحرب تم بدون تفويض .

 

واوضح البيان الذي اطلعت عليه ” التغيير الالكترونية” ان  الحرب لن تفيد الشعب السوداني وانها ستسبب له مشكلات مع الشعب اليمني.

 

ويشارك السودان بقوات على الارض في الحرب اليمنية الى جانب التحالف الذي تقوده السعودية ضد مقاتلي جماعة انصار الله الحوثية.

 

وترفض السلطات السودانية الإفصاح عن حجم قواتها المشاركة حاليا ، لكنها أكدت في وقت سابق انها سترسل 6 الف جندي الى الحرب بذريعة حفظ امن ” ارض الحرمين.

 

وينتمي معظم المقاتلين حاليا الى قوات الدعم السريع المثيرة للجدل والمتهمة بارتكاب جرائم حرب في مناطق النزاعات. واعترف قائدها محمد حميدتي بمقتل نحو 400 عنصر من قواته في اليمن.

 

وتعهد الرافضون لمشاركة القوات السودانية بتوسيع قاعدة الرفض وتدشين حملات مناهضة داخليا وخارجيا،ودعوا السودانيين الى التوحد والاصطفاف خلف هذه القضية.

 

وتتهم جماعات حقوقية والامم المتحدة التحالف السعودي بارتكاب المجزرة التي راح ضحيتها عشرات الاطفال في صعدة مؤخرا عندما قصفت طائراتهم احدى الحافلات المدرسية