التغيير كمبالا

لقي سودانيان مصرعهما في الساعات الأولى من فجر الأربعاء الماضي بفندق “جوبا سيتي” وسط العاصمة اليوغندية كمبالا إثر إطلاق الرصاص عليهما من مجهولين.

 والقتيلان هما محمد عبدالله وادي، وإبراهيم بخيت مدير فندق “جوبا سيتى” ، الذي يتوسط موقف “أروا بارك” بقلب العاصمة اليوغندية كمبالا.

وتعود تفاصيل الحادث – حسب شاهد عيان – إلى ” أن المتهمين هم  بهم  ثلاثة شباب نزلوا بالفندق قبل ثلاثة أيام وطلبوا التحويل  الى الغرفة المجاورة لسكن مدير الفندق قبل ليلة واحدة من تنفيذ الجريمة، وأنهم هددوا أحد الموظفين مستخدمين مسدسا وطالبوه بمنحهم مفاتيح الخزينة التي لم تكن بحوزته، بعد ذلك توجهوا الى غرفة مدير الفندق وضيفه فأطلقوا عليهما الرصاص في مقتل.

 وبعد أن سمع النزلاء الأصوات حاول الجناة الفرار. وبعد مطاردة من المواطنين الغاضبين، أطلق الجناة النار على سائق دراجة بخارية”بودا بودا” يوغندي فأردوه قتيلاً، لتتمكن  بعدها عناصر الشرطة بمساعدة سائقي الدراجات البخارية بعد مطاردة ضارية من إلقاء القبض على ثلاثتهم” .

إلى ذلك نقلت جثامين القتلى إلى مشرحة مستشفى ملاقوِ. بغرض تكملة إجراءات التحقيق الشرطي و إحضار تفويض من ذوي الضحايا لدفنهم بمقابر” كلولو” أو لترحيل جثامينهم إلى السودان.

ولا تزال السلطات اليوغندية تحقق مع المتهمين الثلاثة لمعرفة دوافعهم ومن يقف خلفهم، خاصة أن الحادث يعتبر غريب كونه وقع في فندق بمنطقة التاون المكتظة واستخدم فيه سلاح ناري لا يتوفر عادة للمواطنين.