التغيير / الخرطوم

نفذ عدد من الناشطات والسياسيات  من بينهن سارة نقد الله الأمينة العامة لحزب الأمة القومي  وقفة احتجاجية أمام وزارة التربية والتعليم بشارع الجامعة نهار اليوم الخميس بسبب وفاة 22 طفلا غرقا وهم في طريقهم إلى المدرسة بالعبارة  بولاية نهر النيل صباح الأربعاء الماضي .

ورفعت المحتجات لافتات منددة بانهيار بيئة التعليم في السودان التي أودت بحياة عدد كبير من الأطفال بسبب الغرق أوتهدم الفصول أوالصعقة الكهربائية ،حيث شهدت عدد من المدارس في الاسبوعين الماضيين حوادث متفرقة لوفاة أطفال نتيجة لتدهور البيئة المدرسية .

ولم تصدر وزارة التربية والتعليم أي رد فعل على حادثة الغرق حتى الآن .

وفي ذات السياق حمل تحالف المتأثرين بالسدود أسامة عبد الله المدير السابق لوحدة تنفيذ السدود وأحمد محمد صادق الكاروري مسؤول إعادة التوطين والرئيس البشير المسؤولية الكاملة عن إزهاق  أرواح الأطفال بسبب عدم إنشاء جسور وكباري على الأودية والخيران التي ملأتها مياه السد .وعدم بناء المدارس والمرافق الخدمية منذ ملء البحيرة في العام 2008.وعدم تعويض المتضررين حتى الآن .