التغيير: وكالات

وصل مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني، صلاح قوش، يوم الإثنين، إلى العاصمة الصومالية مقديشو، في زيارة رسمية..

واعتبر جهاز الاستخبارات الصومالي، في تغريدة على حسابه في “تويتر”، زيارة قوش “رسمية”، دون الإفصاح عن أهدافها والمدة التي ستستغرقها.

وربط مراقبون بين زيارة قوش الى الصومال واتجاه اريتريا واثيوبيا الى تشكيل حلف يضم الصومال لمحاربة الإرهاب في القرن الأفريقي، ويحاول السودان عرقلة الحلف الذي جاء على حساب الخرطوم الذي تتوتر علاقاته مع اديس ابابا واسمرا..

وفي الوقت الذي لم تكشف فيه الجهات المعنية أهداف الزيارة ومدتها، قالت مصادر أمنية لوكالة أنباء الأناضول، إن الزيارة ستركز على التعاون الأمني والاستخباراتي بين البلدين.

ووفق مصادر تحدثت للأناضول، استبقت زيارة قوش إجراءات أمنية مشددة، شملت جميع الشوارع الرئيسية في البلاد المؤدية إلى المطار ومقر الاستخبارات الصومالية

ويعد السودان من البلدان التي تدعم الصومال أمنياً وعسكرياً، حيث تدربت فيها دفعات من الجيش والشرطة إلى جانب وحدات من جهاز الاستخبارات الصومالي من أجل تأهيل المؤسسة الأمنية والعسكرية الصومالية.