التغيير: كمبالا

كشفت مصادر في مهرجان البندقية للأفلام أن الممثلين السودانيين محمد شاكادو وكمال رمضان لن يحضرا افتتاح فيلمهما في مهرجان البندقية، لأن طلبهما للجوء إلى يوغندا ما زال عالقاً لدى السلطات، ما يعني عدم قدرتهما على مغادرة كمبالا.

ويؤدي هذان الشابان دور مجنّدين هاربين من الجيش في فيلم للمخرج حاجوج كوكا اسمه “عكاشة”. وكانا وصلا الى يوغندا مطلع هذا العام، وقدما طلباً للجوء في شهر يونيو الماضي لكنه ما زال عالقاً لدى السلطات.

وقدم منتج الفيلم ستيفن ماركوفيتز طلباً لدى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، نيابة عن الممثلين، لكنه لم يحصل على رد حتى الآن. وقال ماركوفيتز إن “من غير المعلوم حتى الآن كم ستستغرق العملية”، لافتاً الى أن الممثلين يحضران دروساً باللغة الانكليزية في كمبالا ويأملان بالعمل في مجالي الموسيقى والأفلام.