التغيير : كسلا

اعتقلت قوى نظامية شابين على خلفية تصديهما لمداهمة أفرادها لقرية عد اقلوب بمحلية ريفي كسلا السبت الماضي محاولين تفتيش المنازل دون اخطار مما تسبب في ارهاب و ترويع الاسر   .

وبحسب مصدر من القرية “لم يكن بالحي سوى النساء والاطفال عندما داهمهم العساكر وعندما حضر الشباب وقع اشتباك انتهى بانسحاب النظاميين من القرية.

وفي صباح الاحد استدعت وحدة الاستخبارات بكسلا احد الاعيان وحبسته لساعات ثم طالبوه بتسليم شابين يعتقد انهما ضمن من تصدوا للنظاميين الذين اتهمتمهم مصادر في القرية بالاعتداء على الشباب .

وابدى اقارب الشابين  قلقه مما يواجههما من مصير مجهول ،وطالب باطلاق سراحهما او تقديمهما للقضاء كما ناشدوا كافة الجهات الحقوقية والاعلامية لمناهضة ما يتعرضون له من انتهاكات جعلتهم غير مطمئنين في بيوتهم على حد قوله .

يذكر ان المشير عمر البشير أعلن  حالة طواريء مطلع العام الحالي بولاية كسلا مع ارسال  تعزيزات عسكرية  بحجة وجود حشود  ارترية مصرية  في الحدود السودانية الأرترية. .