التغيير: وكالات

التقى أساقفة من السودان و جنوب السودان البابا فرانسيس في الفاتيكان، وناقشوا معه عمل الكنيسة في بلادهم، وآخر التطورات وعلى رأسها إتفاقية السلام في جنوب السودان بعد خمس سنوات من الحرب وآلاف الضحايا وملايين النازحين.

و كرمز للأمل الذي يحلم الجنوبيون به، قدموا للبابا لوحة للقديسة جوزفين بخيتة والتي إنضمت لاحقاً لمجموعة الكنيسة في إيطاليا.

يُشكل المسيحيون الكاثوليك حوالى عُشُر السكان في السودان و40٪ من جنوب السودان من بينهم الرئيس الحالي للبلاد.