التغيير: الخرطوم

 هدد قائد قوات الدعم السريع  محمد حمدان  حميدتي الاتحاد الأوروبي بوقف المشاركة في مناهضة الهجرة غير الشرعية ومحاربة تهريب البشر، لعدم دفع الأوروبيين أموالاً لقواته.

ومنح الاتحاد الأوروبي مبلغ 106 مليون يورو –أو ما يعادل 131 مليون دولار- للسودان عبر منظمات خيرية مستقلة ومنظمات إغاثة تضطلع ببرامج غذائية وصحية للمهاجرين إلى جانب برامج تدريبية لقوات محلية.

وواجه استخدام الأوروبيين لمليشيات متهمة بالتورط في جرائم ضد الانسانية انتقادات حادة من جماعات محلية ودولية ناشطة في حقوق الإنسان. واشارت (هيومانرايتس ووتش) الى اتهامات وجهت الى “قوات الأمن السودانية بالتربح من تجارة التهريب” في تقرير صدر عام 2014، واتهمت مسؤولين شرطيين سودانيين بالاضطلاع في تهريب إريتريين.

وقال حميدتي في حوار مع “تلفزيون السودان القومي” “لا توجد استجابة دولية.. لذلك نحن وقفنا”، وأشار إلى أن 65% من عمليات تهريب البشر تمر عبر السودان، وأوضح أن البلاد معبر رئيسي للهجرة غير الشرعية لأوروبا.