التغيير : بورتسودان

أغلقت وزارة الصحة بالبحر الاحمر منذ يومين قسم الحوادث بمستشفى دقنة المرجعي بحجة صيانته مما أدى الى تكدس  المرضى بمستشفى بورتسودان .

واوضح مصدر طبي تحدث لـ”التغيير الإلكترونية ”   أن أكثر الفئات تضررا هي من ذوي الدخل المحدود لأنهم يتلقون العلاج بالتامين الصحي الموجود في المستشفى، وأشار إلى ان معظم الاختصاصيين  في اجازة برغم قلة عددهم.

وافاد مريض استطلعته التغيير ” مافي خيار للمريض اما يكون مرمي ومهمل في حوادث التعليمي المزدحم الذي يعاني  من نقص في الكادر او يمشي  ليهو مستوصف خاص” بحسب تعبيره .

وتتداول اوساط طبية أن إدارة المستشفى تخطط لاغلاقه نهائيا  لكنها تتخذ من الصيانة ذريعة .

 وابدى متابعون استغرابهم من تصرف وزارة الصحة في عدم وضع معالجات أوبدائل قبل قرار الاغلاق ، فيما عبروا عن مخاوفهم من تفاقم  تردي الاوضاع الصحية بالولاية  .