التغيير: ترجمة

قضت محكمة عسكرية اليوم الخميس في جنوب السودان بالسجن لعشرة جنود بتهمة أغتصاب عاملات إغاثة أجانب وأغتيال صحفية محلية.

وأمرت المحكمة أيضا حكومة جنوب السودان بدفع مبلغ 4,000 دولار  كتعويض لكل فرد من ضحايا الإغتصاب في الهجوم .

وحدثت الجريمة أثناء حالة من الهيجان في فندق تيري في العاصمة جوبا قبل عامين.

واتهم تقرير للامم المتحدة قوات حفظ السلام الذين كانوا بالمقربة من الفندق بالفشل في الرد على نداءات المساعدة.

وأعُلن الحكم اليوم الخميس في قاعة المحكمة العسكرية بحضور دبلوماسيين وعمال إغاثة ،بالإضافة الى مسؤولين.

وبرأت المحكمة أحد الجنود المتهمين بينما توفي آخر أثناء فترة الحبس نتيجة أسباب طبيعية.

وجاء الهجوم علي الفندق أثناء قتال عنيف في جوبا بين الحكومة وقوات المعارضة.

 ولقى أكثر من 70 شخصا من ضمنهم اثنين من قوات حفظ السلام  مصرعهم في القتال الذي أستمر لثلاثة أيام.

وتعرضت 5 من عاملات الإغاثة الاجانب على الاقل للإغتصاب عندما اقتحمت القوات الفندق.

وأمرت المحكمة حكومة جنوب السودان دفع أكثر من 2 مليون دولار للاضرار التي لحقت بالفندق المملوك لشخص بريطاني.