التغيير: الخرطوم

تعقد دائرة الإستئناف بالمحكمة الجنائية الدولية الاسبوع المقبل جلسات إستماع بشان  عدم إمتثال الاردن لاوامر القبض الدولية الصادرة ضد الرئيس عمر البشير .

وكان البشير زار عمان في مارس 2017 ، للمشاركة في القمة العربية ،ورغم النداءات الدولية التي دعت الاردن للقبض عليه غير انه عاد الى السودان.

واتهمت الدائرة التمهيديه بالمحكمة رسميا  في ديسمبر الماضي دولة الاردن بالتقاعس عن تنفيذ أوامر القبض في مواجهه البشير .  واحالت المحكمة الاردن- الذي يمثل أحد اعضاء المحكمة ،الى مجلس الامن لإتخاذ الاجراءات المناسبة.

واعلنت السلطات الاردنية رفضها القرار ودفعت بإستناف حيث حددت المحكمة  العاشر من سبتمبر الحالى لبداية الجلسات التي تستمر لمدة خمسة أيام.

وقالت المحكمة الجنائية في بيان  أطلعت عليه “التغيير” أمس الاربعاء ان محكمة الإستئناف ستستمع في الفترة من 10-15 سبتمر، إلى دفوعات شفوية حول القضية من ممثلين للاردن ،ومن المدعية العام للمحكمة الجنائية ومن آخرين ضمنهم ممثلين للإتحاد الافريقي والقمة العربية وخبراء في القانون الدولى.

ويواجه البشير 5 تهم تتعلق بإرتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية في النزاع المسلح باقليم دارفور الذي راح ضحيته مايزيد على 300 الف شخص وتشريد نحو 2 مليون أخرين من مناطقهم بحسب إحصائيات الامم المتحدة .

واصدرت الجنائية في 2009 أوامر قبض دولية ضد البشير  غير انه  رفض الإعتراف بالمحكمة التي” تستهدف فقط القادة الافارقة” على حد قوله.