أخبار

البشير يُعلن عن تعديلات واسعة على كافة مؤسسات الدولة

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

التغيير: الخرطوم

أوردت وكالة الانباء الحكومية (سونا) ان المشير عمر البشير أبلغ اللجنة التنسيقية العليا لمتابعة إنفاذ مخرجات الحوار الوطني إعتزامه حل الحكومة على مستويات الرئاسة والوزراء الاتحاديين ووزراء الدولة كخطوة ضرورية لمعالجة الأوضاع الاقتصادية التي واجهتها البلاد خلال الفترة الماضية.
وتشمل هذه الإجراءات تخفيض الوزارات الاتحادية من 31 وزارة إلى 21 وزارة.
وأضاف البشير خلال اجتماعه باللجنة مساء الاحد بالقصر الجمهوري “أن الهدف من هذه الخطوة هو تشكيل حكومة فاعلة و رشيقة تستجيب لتطلعات الشعب السوداني في حياة كريمة وإعادة الأمل إليه”.
وكان البشير قد اجرى سلسلة من التعديلات على حكومته خلال السنوات الماضية آخرها قبل اسابيع.

ويؤكد مراقبون أن الغرض من التعديلات الواسعة التي سيعلن عنها البشير خلال ساعات هي إيقاف الإنهيار الإقتصادي المتسارع وتحسين صورته إستعداداً للترشح للإنتخابات القادمة.

 

تعليق واحد

  1. الخطوة يا اخوى البشير جات متاخره جدا بعد ما دفع المواطن روحه وصحته وعمره وافنى الدهر كل طموحاته بالنهضة بالوطن والامن والاستقرار وظهرت علامات الوهن والكدر والبؤس والشقاء لا يوصف لان ما كان بالبرج يا دوب حس بوجعة المواطن الحقيقية ولكن ايضا تلك العملية عاوزة مزيد من الصلابة ولتحقيق ما هو متوقع وما دمر فى سنين هل يمكن رتقه او القيام بخصصة الحكومه المترهلة حقا وكم بح صوتنا بان تكون حكومه ررشيقه من الشباب العملى وليس من يحبون كثرة الخطب الرنانه والتى لا تشبع وتلبى بطون الجوعه والمهضوم حقوقهم فى الاكل والمشرب والصحة والتعليم والمؤشرات خطيرة جدا لتدنى والترهل الواضح وعليه خطوة متاخرة جدا ؟ والوضع ماساوى جدا وفساد ضرب الخدمة المدنية وترهلت وكثرة الوظائف الوزراية وحكومات داخل حكومة ووزير دوله ووزير سيادى وكل ذلك دفع الثمن المواطن البسيط فى الاتوات والرسوم وخصما على حقوقه المشروعه بالنهضة والتغيير والحكم الراشد؟؟والخ وان الاوان بمزيد من الدمج وتصحيح الوضع لافضل فى الوزارات والمخصصات بمسودة واضحة والترشيد والاتجاه الى حقوق المواطن المشروعه والتى لا تلبى الان طموح اهل السودان وخاصة فى التعليم والصحة والبيئة والطرق والمواصلات وقطاع السكة الحديد والمطار وبمزيد من وضع لوائح واضحة امام كل باب وزارة بالعمل الميدانى وتلبية حقوق المواطن بسياسة الباب المفتوح من الوزير الى الغفير ودون حصانات والقانون والعدل فى الوطن هو مصدر الحصانه وبالتالى يعم الامن والسلام وتحقق رؤية حقيقية واسلامية ومنها ينام اخونا الرئيس عمر بشمول العدل والمساواة وتنتفى ضابية القوانيين والشفافية وامل بان ترفع كافة الحصانات لانها شماعة الفساد ليسود العدل والقانون على الكل وليس فى الاسلام حصانه ا لشخص لان المرء لا يزكى نفسه بل الناس والقانون لان الفساد عما الحضر والبوادى ودرا للفساد جعل الله الحامى ومن ثم القانون والله المستعان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى