التغيير : بورتسودان

ارتفع معدل الشكاوي من السرقات والجرائم بولاية البحر الاحمر في الآونة الاخيرة على الرغم من  زعم الشرطة  إحكام قبضتها على معتادي الاجرام.

وبحسب مصدر شرطي تحدث لـ”التغيير الالكترونية ” فقد إزدادت معدلات البلاغات منذ اشهر  باقسام الشرطة مما دفعهم  الى تكوين اتيام من المباحث وحملات تتبع المجرمين وأضاف “استطعنا القبض  على عدد من العصابات المتخصصة  فى سرقة المواتر والركشات  واخرى من معتادى الاجرام في سرقات المنازل وبحوزتهم المقتنيات وقيدت بلاغات في مواجتهم” .

وأكدت المصادر أن السرقات سياق طالت أهالي الارياف. وكشف إعلام الشرطة عن بلاغ  وصلهم بسرقة برج شبكة يتبع لشركه زين للاتصالات بمنطقة ارياب للتعدين وبعد الرصد والمتابعة قبض علي الجناة وفتحت بلاغات  ضدهم بقسم شرطة قبايديت بمحلية الاوليب والقنب.

 فيما وصف مصدر آخر مطلع  ترديد اجهزة النظام (لمعتادي الجريمة)  بنوع من الحيلة و الكذب لصرف الانظار عن الخطر الاكبر ،  وأن غالب هؤلاء شباب وطلاب اجبرتهم الظروف الاقتصادية والبطالة الى هذه الأنشطة وغيرها ،  وعدم مواجهة المشكلات بالحلول وتحريفها والتكتم عليها وفق اهواء الساسة ينذر بما هو اسوأ  على حد قوله .